ميزة الواقع الافتراضي تنتقل إلى مستوي أعلى مع منظومة HTC Vive Pro

التقنية بلا حدود 0 تعليق ارسل طباعة تبليغ حذف

تقدم HTC Vive نظام الواقع الافتراضي الأقوى إلى الشرق الأوسط من خلال توفير منظومة HTC Vive Pro بدءاً من هذا الشهر، وأكدت الشركة أن الشاشة المثبتة على جهاز Vive Pro سوف يتم بيعها بسعر 3299 درهم إماراتي، وهي متاحة للشراء الآن من خلال المتجر المخصص بها في الشرق الأوسط.


اعلان





ولقد تم الإعلان عن هذا الاطلاق اثناء احتفال شركة HTC Vive بتوقيع شراكة استراتيجية جديدة مع برج خليفة، وأقيم هذا الاحتفال بالطابق 112 في برج خليفة في الإمارات العربية المتحدة. وتتضمن هذه الشراكة استخدام منظومة Vive Pro في تجربة “مهمة 828” على قمة برج خليفة في منصة المراقبة، هذا وبالإضافة إلى بعض التجارب الأخرى. كما سيقوم برج خليفة بتوفير منظومة Vive Pro HMD في منافذ التجزئة الشهيرة الموجود في برج خليفة الذي يستقبل الآلاف من الزوار الدوليين كل أسبوع، وسيسري ذلك حتى منتصف شهر يونيو.

لقد تم تصميم Vive Pro لعشاق الواقع الافتراضي ومستخدميه من الشركات الذين يبحثون عن أفضل تجربة مرئية وصوتية للواقع الافتراضي، ومن الجدير بالذكر ان Vive Pro تتميز بمنظومة الواقع الافتراضي وتشمل شاشات OLED المزدوجة فائقة الوضوح التي تتميز بدقة متناهية للصورة بزيادة في الوضوح قدرها %78 مقارنةً بمنظومة Vive HMD التي أطلقت في عام 2016. هذا وبالإضافة إلى انها تتضمن أيضاً سماعات مدمجة عالية الأداء مع مضخم داخلي يعطي تجربة سماعية فائقة بفضل ميزة إلغاء الضوضاء.

وقال “رايموند باو” نائب رئيس المنتج والمدير العام والاستراتيجي ل HTC Vive في آسيا: “تمثل منظومة الواقع الافتراضي في أيامنا هذه منصة التقاء البشرية بالتطور التقني. ولا شك أننا عندما نخطو في الواقع الافتراضي، فإننا نخطو نحو عالم كامل كبير يمكنه تغيير حياتنا إلى الأفضل. وفي ظل التطورات التي تشهدها أنظمة الواقع الافتراضي مثل Vive Pro، وبالتعاون مع شركاء العلامة التجارية والمحتوى الاستراتيجي، نسعى إلى توفير التقنيات المستقبلية لجميع المستخدمين من الأفراد والشركات والمطورين حول العالم”.

وأضاف نائب الرئيس ومدير HTC Vive في الشرق الأوسط وإفريقيا “راميت هاريسنجاني”: “نحن سعداء بإطلاق هذه المنظومة المتطورة للواقع الافتراضي للمستهلكين والشركات في الشرق الأوسط، حيث ان Vive Pro ستكون متوفرة في الأسواق خلال الأشهر القادمة. وكان هدفنا دائماً هو توفير العديد من منصات الواقع الافتراضي المتميزة، كما ان اعتماد هذه التقنيات من قبل علامات مرموقة مثل برج خليفة ستجعل تقنيات الواقع الافتراضي متاحة بسهولة وأكثر انتشاراً مع زيادة إمكانات المطورين المحليين”.

وقال أحمد الفلاسي المدير التنفيذي لقسم العمليات الجماعية في شركة إعمار العقارية: ” تواصل شركة إعمار استثمارها في أحدث التقنيات الرقمية لتقديم تجارب استثنائية مثل “مهمة 828″ لزوارها، والتي تعتبر واحدة من أهم المعالم البارزة على قمة برج خليفة. كما اننا نركز على تعزيز شراكاتنا مع شركات التكنولوجيا الضخمة لتطوير وتحسين عروضنا المبتكرة باستمرار، وسوف نستمر في دفع حدود الابتكار خاصة في قطاع الترفيه”.

أطلق برج خليفة “مهمة 828” والتي تحاكي تجربة تسلق المبنى الذي يبلغ ارتفاعه 828 متر، وتقدم التجربة للزوار فرصة لاختبار التواجد في أعلى قمة بالبرج ومن ثم القفز بالمظلة للوصول إلى “نافورة دبي”. ويمكن اختبار تجربة “مهمة 828” عبر 6 منصات للواقع الافتراضي في الطابق 125 ومنصة اخري في الطابق 124. وفي إطار اتفاقية الشراكة مع HTC، سيكون الطابق 125 من برج خليفة المكان الحصري الذي ستعرض فيه تقنية HTC Vive Pro في الشرق الأوسط خلال الأسابيع المقبلة.

ووفقاُ لتقارير مؤسسة IDC، فمن المتوقع أن يصل إجمالي الإنفاق على منتجات الواقع المعزز والواقع الافتراضي في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أ إلى 3 مليارات دولار في عام 2018، أي أكثر من ضعف المبلغ المسجل في عام 2017.

Vive Pro (منصة الواقع الافتراضي الأكثر اكتمالاً)

يمكن لعملاء Vive الحاليين ترقية سماعات الرأس إلى Vive Pro والحصول على أفضل مستويات من العرض والصوت. كما يعمل Vive Pro أيضاً مع إصدارين 1.0 و 2.0 من نظام SteamVR Tracking، مما يعني أن عملاء Vive الحاليين يمكنهم ترقية سماعات الرأس فقط ومواصلة استخدام الجيل الحالي من وحدات التحكم والمحطات الأساسية. وتسمح هذه التحسينات المرئية والصوتية للعملاء تجربة الواقع الافتراضي بكل وضوح، الأمر الذي يجعل تجربة الواقع الافتراضي أكثر واقعية.

هذا وبالإضافة إلى انه قد تم إعادة تصميم Vive Pro لتوفير أقصى قدر من الراحة لمستخدمي تقنيات الواقع الافتراضي الأكثر تطلباً، حيث انه يحتوي على حزام للرأس بتصميم جديد لتوزيع وزن السماعة بشكل متساوي، كما يتميز أيضاً بأزرار ضبط بسيطة وسهلة لمستخدمي Vive الذين يرتدون النظارات.

ومع توفر أكثر من 3000 مادة من محتوى الواقع الافتراضي، لا تزال Vive تحتفظ بمكانتها كمنصة أساسية للمطورين والمستهلكين، كما تعمل Viveport في أكثر من 60 دولة لتقديم تجربة متميزة في مجالات الترفيه والتعليم والمغامرات والفنون والثقافة للعملاء في جميع أنحاء العالم. وعلاوة على ذلك، يمنح اشتراك Viveport للعملاء خيارات من بين أكثر من 400 مادة من المحتوى عالي الجودة، مما يسمح لهم باكتشاف أفضل محتوى متوفر للواقع الافتراضي.

ستتوفر مجموعة Vive الكاملة بما في ذلك Vive Pro HMD الجديدة كحزمة واحدة للبيع بالتجزئة في الشرق الأوسط بدءاً من الربع الثالث من عام 2018.

المصدر الاصلي: التقنية بلا حدود

أخبار ذات صلة

0 تعليق